السعودية تقول إنها "أجبرت" ثلاثة قوارب إيرانية على مغادرة مياهها الإقليمية

رصدت دوريات حرس الحدود البحرية السعودية مساء السبت ثلاثة قوارب إيرانية بعد دخولها المياه الإقليمية السعودية، وفقا لما أعلنه حرس الحدود السعوديين. وذكر حرس الحدود أنهم "أجبروا" القوارب الإيرانية على مغادرة مياه المملكة عبر إطلاق طلقات تحذيرية، بحسب ما جاء في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية.

إعلان

 

أفادت وكالة الأنباء السعودية، في بيان نشرته مساء السبت أن حرس الحدود السعوديون "أجبروا" ثلاثة قوارب إيرانية على مغادرة مياه المملكة بعد رصدها داخل المياه السعودية، وذلك عبر إطلاق طلقات تحذيرية. وأوضح حرس الحدود أنه "عند الساعة 18,30 من يوم الخميس رصدت دوريات حرس الحدود البحرية ثلاثة قوارب إيرانية بعد دخولها المياه السعودية".

وأضاف في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية أنه "تم على الفور متابعتها وتوجيه إنذارات متكررة إليها بالتوقف، إلا أنها رفضت التجاوب".

إطلاق طلقات تحذيرية

وأشار إلى أنه "وفقاً للإجراءات المتبعة في هذه الحالات التي يتم فيها رفض التوقف، فقد تم التعامل مع تلك القوارب، وذلك بإطلاق طلقات تحذيرية، مما نتج عن ذلك إجبارها على إعادة إدراجها". ولم تتضح على الفور طبيعة هذه القوارب.

والعلاقات مقطوعة بين السعودية وإيران منذ 2016 حين هاجم إيرانيون غاضبون سفارة المملكة في طهران إثر إعدام السلطات السعودية رجل الدين الشيعي المعارض نمر النمر.

وتخوض الدولتان صراعا على النفوذ في المنطقة منذ عقود، وحروبا بالوكالة في العديد من دول المنطقة، وتقفان على النقيض في النزاعات الإقليمية حيث تدعمان جماعات متحاربة في دول بينها اليمن وسوريا.

توترات في المنطقة

وحدثت توترات في المنطقة العام الماضي حين تعرضت سفن وناقلات نفط لهجمات غامضة في مياه الخليج قرب مضيق هرمز الاستراتيجي اتهمت السعودية إيران بالوقوف خلفها، وهو ما نفته طهران.

كما اتهمت السعودية الجمهورية الإسلامية بالوقوف خلف هجمات ضد منشآت تابعة لشركة أرامكو النفطية في سبتمبر/ أيلول الماضي تبناها الحوثيون في اليمن الذين تدعمهم طهران.

والسعودية الحليف الأهم في الشرق الاوسط للولايات المتحدة، هي العدو اللدود لإيران. وقال حرس الحدود السعوديون في البيان إنهم "لن يسمحوا بأي تجاوزات في مياه المملكة".

فرانس24/ أ ف ب