اتحادية كرة القدم: المحكمة العليا ألغت قرارها السابق (بيان)

 

     

أعلنت الاتحادية الموريتانية لكرة القدم أنها توصلت اليوم الثلاثاء يوليو 28 يوليو 2020، بحكم المحكمة العليا القاضي بإلغاء قرارها السابق، الذي يقضي بإلزام الاتحادية دفع مبلغ 75 ألف يورو لصالح نادي الكونكورد، كعائدات لانتقال لاعبي النادي الحسن العيد وعالي اعبيد لنادي ليفانتي الإسباني.

وقالت الاتحادية في بيان صحفي، إن قرار المحكمة الجديد جاء، بعد طعن تقدمت به الاتحادية الموريتانية لكرة القدم ضد القرار السابق.

نص البيان:

أعلن الاتحادية الموريتانية لكرة القدم أنها توصلت اليوم بحكم المحكمة العليا القاضي بإلغاء قرارها السابق، الذي يقضي بإلزام الاتحادية دفع مبلغ 75 ألف يورو لصالح نادي الكونكورد، كعائدات لانتقال لاعبي النادي الحسن العيد وعالي اعبيد لنادي ليفانتي الإسباني.

وقالت المحكمة في منطوق الحكم الجديد الصادر اليوم الثلاثاء 28 يوليو 2020: "قررت الغرفة المدنية والاجتماعية الأولى بالمحكمة العليا (غرفة المشورة) قبول الطعن شكلاً وأصلاً وإلغاء القرار المطعون فيه".

وتسجل الاتحادية ارتياحها الكامل لهذا الحكم الذي يعيد الأمور إلى نصابها، وبعيد الحق إلى أهله، كما يؤكد سلامة الإجراءات المدنية والمالية التي اتبعتها الاتحادية في هذه القضية.