التحفظ على 20 مليار من أموال المشمولين في التحقيق وربما يكون ولد عبد العزيز

 

 

تحفظ القضاء الموريتاني على نحو 20 مليار أوقية على خلفية ملفات الفساد التي بدأ التحقيق فيها بناء على تحقيق برلماني أحيلت له نتائجه بداية أغسطس الماضي.
 وحسب  الاخبار  فإن النيابة العامة تحفظت على مبالغ مالية، تفوق 20 مليار أوقية، بعضها في حسابات بنكية، وبعضها تم العثور عليه في منازل متهمين.
 
وكان الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، قال في مقابلة مع قناة فرانس 24، إن السلطات الموريتانية قامت بتجميد حساباته البنكية.
 وورد اسم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز في ملفات فساد يشتبه في ضلوعه فيها، فضلا عن أسماء عدد من أفراد أسرته، وأعضاء حكوماتها المتعاقبة.