وزيرا الإسكان والتهذيب يتفقدان سير الأعمال الجارية في بعض المنشآت التعليمية

 

نواكشوط,  15/09/2020

أدى وزيرا الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي والتهذيب الوطني و التكوين التقني و الإصلاح على التوالي السيدة خديجة بوكه و السيد محمد ماء العينين ولد أييه اليوم الثلاثاء زيارة تفقد واطلاع لسير الأعمال الجارية في عدد من المنشآت التعليمية ومبنى الجمعية الوطنية وبعض المباني الحكومية.

وتهدف هذه الزيارة إلى الاطلاع المباشر على مدى تقدم الأشغال في المباني الإدارية والبنى التحتية المدرسية في نواكشوط التي تشرف على تنفيذها وزارة الإسكان والعمران والإستصلاح الترابي بتمويل ذاتي من ميزانية الدولة.

وفى نهاية الزيارة أوضحت السيدة الوزيرة، في تصريح للوكالة الموريتانية الأنباء، أن هذه الزيارة تأتي في إطار العناية الخاصة التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد الشيخ الغزواني للبنى التحتية المدرسية بهدف إرساء دعائم المدرسة الجمهورية وهو ما تضمنه برنامج أولوياتي الذي يهدف إلى الحد من اكتظاظ الفصول وهو البرنامج الذي تسعى حكومة معالي الوزير الأول محمد ولد بلال إلى تنفيذه بمشاركة المجالس الجهوية والبلديات في إطار تفعيل اللامركزية.

وأضافت أنه تم حث المقاولين على ضرورة الالتزام التام بالجودة المطلوبة وفق دفتر شروط الالتزامات وتسليم جميع المباني في الآجال المحددة .

وأشارت الوزيرة إلى أن وتيرة الأشغال تتقدم بطريقة مقبولة وأنه تم إيفاد فرق فنية تضم مهندسين لتشخيص وضعية المدارس و إعداد الدراسات الفنية تمهيدا لانطلاقة المكونة المتعلقة بترميم المدارس والعناية بها و تزويدها بالمياه و تشجيرها ، مضيفة أنه سيتم كذلك بناء ألف حجرة مدرسية زيادة على 791 التي هي قيد الانجاز.

تمت هذه الزيارات بحضور رئيس الجمعية الوطنية و ولاة نواكشوط الثلاث وحكام مقاطعاته وعدد من اطر الوزارتين.