مدير الرقابة البيئية: 40 ألف شخص يعملون في استغلال الذهب بموريتانيا

 

 

قال مدير الرقابة البيئية بوزارة البيئة الشيخ التراد ولد سعدبوه إن قطاع استغلال الذهب يوفر ما يزيد على 40 ألف فرصة عمل في موريتانيا، مضيفا أن أضراره البيئية تعود في الأساس إلى غياب الوعي بطريقة استعمال المواد التي تدخل في معالجته.
وأضاف المدير أن شركة كينروس تازيازت هي الوحيدة المرخص لها باستعمال مادة "اسيانيد" في موريتانيا، وذلك وفق شروط محددة، وفق تعبيره.
من جهته، أكد مدير المشاريع بشركة "معادن موريتانيا" أعل ولد ببوط أن الموافقة التي نالت بعض الشركات لاستغلال الذهب في ولاية تيرس زمور لاستغلال الذهب مرتبطة باعتماد دراسة الجدوائية البيئية لكل شركة حيث لا يمكن لأي واحدة منها أن تمارس نشاطها قبل الموافقة على هذه الدراسة.
جاء حديث المديرين خلال لقاء تشاوري لمناقشة الأثر البيئي المتعلق بعمل شركات الذهب في الولاية، احتضنته مدينة أزويرات، مساء الجمعة (16 أكتوبر 2020).