أهل غدة فى مواجهة سيف الضرائب وارتفاع مذهل فى الأسعار (أرقام)

 

قررت إدارة الضرائب بموريتانيا إلزام مصنع تابع لأسرة أهل غده ( أقارب الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ) بدفع 480 مليون أوقية قديمة، وسط توتر متصاعد مع بين المجموعة التجارية والحكومة الموريتانية.

وتقول مصادر زهرة شنقيط إن الضرائب قامت بإغلاق مطاحن إفريقيا الكبرى GMA بعد إلزامه بدفع حوالي نصف مليار كضريبة، وهو ما اعتبرته المجموعة محاولة لتقويضها أو إلزامها يغير مستحق.
وقد أرتفعت أسعار الدقيق (الفرين) بشكل صاروخى خلال الأيام الأخير، حيث بلغ سعر الطن 152 ألف أوقية بدلا من 137 ألف أوقية.

كما قررت إدارة الضرائب إغلاق ثلاثة مصانع أخرى لأسرة أهل غدة خلال الأيام الأخيرة هي : مصنع للحلوى، مصنع جافيل، مصمع الصابون، أو مايعرف بمجموعة "كوجتيرم "، وسط خلاف بين الإدارة العامة للضرائب وملاكها.

وقد صاحب النزاع الحالى ارتفاع مذهل فى أسعار السكر ، حيث قفز السعر من 173 ألف للطن إلى 195 ألف أوقية. كما قفز سعر 20 لتر من الزيت (دلوير) من 6500 إلى 7800 أوقية خلال الأيام الأخيرة.