شركات تستغني عن مئات العمال بسبب الأزمة الزراعية في موريتانيا

 

 

سرحت عشرات شركات إنتاج وتقشير الأرز في الجنوب الموريتاني مئات العمال خلال الأسابيع الأخيرة، في ظل الأزمة التي ضربت الحملة الثانية من السنة الزراعية لهذا العام.

وتسببت الأزمة الحالية في ارتفاع لأسعار الأرز المحلي الغير مقشر، حيث وصل سعر الطن صباح اليوم الاثنين ١٣٠ ألف أوقية ق، على مستوى مقاطعة روصو، بدلا من ١٢٥ ألف خلال الأسبوع الماضي.

وأدى انتشار القوارض بشكل كبير إلى تلف أكثر من ٨٥٪ من مزارع الأرز في ولاية اترارزة وحدها، في حين تُوجه لقطاع التنمية الريفية انتقادات واسعة بشأن التراخي حيال توفير المبيدات في التوقيت المناسب، ما تسبب في خسارة الحملة الحالية للمرة الثالثة على التوالي.

ويتهم المزارعون وزير التنمية الريفية بعدم الجدية، وإطلاق التعهدات الكاذبة، وفق وصفهم.

ووجد مئات العمال خلال هذا الأسبوع أنفسهم دون عمل، بعد تسريحهم من طرف شركات تقشير الأرز، إثر الخسارة الحالية.