تخليد اليوم الدولي لمناهضة العنف ضد النساء

 

نواكشوط,  25/11/2020

خلدت وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، اليوم الأربعاء بثانوية الميناء في نواكشوط الجنوبية، اليوم الدولي لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات.

وتم خلال الحفل تقديم محاضرات حول حقوق النساء والفتيات وضرورة مشاركة الجميع في عمليات التوعية والتحسيس بأهمية مناهضة العنف ضدهن.

كما تابع المشاركون في هذا الحفل عروضا فنية أبرزت بعض المسلكيات التي تدخل في دائرة العنف ضد المرأة، وضرورة محاربة هذه المسلكيات.

و أوضح الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، السيد محمد محمود ولد أحمد ولد سيدي يحيى، في كلمة بالمناسبة، أن تخليد هذا اليوم في هذه الثانوية يأتي لإشراك التلاميذ باعتبارهم قادة المستقبل في عمليات التحسيس والتوعية بمخاطر العنف ضد النساء والفتيات.

و قال إن الوزارة سجلت خلال الفترة الأخيرة تزايدا لظاهرة العنف ضد النساء والفتيات، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة الغريبة على قيم مجتمعنا يجب أن نعمل جميعا على محاربتها.

وأشار إلى أن السلطات العمومية وفي ظل جو التسامح والإخاء الذي أرساه فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، اعتمدت مقاربة تقوم على الحوار وتوسيع الحريات العامة سعيا لمحاربة ثقافة العنف.

وأشار إلى أن قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، يعمل على مقاربة متعددة الجوانب في مواجهة ظاهرة العنف ضد النساء والفتيات عن طريق الوقاية وحملات التحسيس والتوعية المتواصلة والتكفل بضحايا العنف ومساعدتهم، منوها إلى أن السنة الجارية شهدت المصادقة على المرصد الوطني لحقوق المرأة، وتنظيم قوافل تحسيسية شملت 14 بلدية ريفية .

و بدوره أشاد ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في موريتانيا، السيد سيدو كابورى، بالجهود التي تبذلها الحكومة الموريتانية في مجال حماية حقوق المرأة، مشددا على ضرورة بذل مزيدا من العمل في هذا المجال، و مؤازرة الجهات المعنية بالعمل على القضاء على العنف ضد النساء والفتيات .

حضر الحفل السلطات الإدارية والأمنية بولاية نواكشوط الجنوبية .