حفل تكريم الفائزين بميداليات النسخة 2 من الأولمبياد العربي للرياضيات؛

 

 احتضنت مباني مدرسة تكوين المعلمين في نواكشوط، مساء امس  الخميس 10 يونيو2021 حفل توزيع لميداليات النسخة الثانية من الأولمبياد العربي للرياضيات، و تقديم بطاقات عضوية لستة مشاركين و خمسة مدربين من الوفد الموريتاني المشارك في الدورة ال 62 للأولمبياد الدولي للرياضيات.

بالتزامن مع الدور الثالث من الاولمبياد الوطني للعلوم،  وقد نظمت اللجنة الوطنية لمسابقات العلوم  في وقت سابق مسابقة أولية لانتقاء فريق موسع من عشرة تلاميذ

تحضيرا للمشاركة في المسابقة الدولية للرياضيات. بعد إجراء عدة تدريبات تم اختيار ستة عناصر من بين العشرة هم أعضاء الفريق المشارك في المسابقة الدولية للرياضيات في دورتها الثانية والستين وهم:

يحظيه اوفى عبد الودود

سعد بوه أحمد الحاج

سيدي محمد يحيى خطري

عبد الله علي تيام

محمد عبد الرحمن محمد المصطفى

سيدينا سيدي عبد الله.

هذا الفريق سيجري امتحانات المسابقة الدولية التي تشارك فيها اكثر من 100 دولة يومي 19 و 20 يوليو 2021 عن بعد نظرا لجائحة كورونا.

وقد استفاد الفريق خلال ايام العطلة الدراسية (ابريل2021) من دورة تدريبية حضورية، ويستفيد حاليا من دورة تكوين مستمرة عن بعد، تحضيرا للأولمبياد الدولي.

ومن المقرر زيادة على ذلك ان يستفيد الفريق قبل المسابقة الدولية من دورة أخرى مكثفة خلال مخيم تدريبي مغلق لدعم قدرات عناصره وتحضيرهم لخوض امتحانات الأولمبياد الدولي وامتحانات البكالوريا بجدارة.

 

بالإضافة إلى التلاميذ الستة يضم الوفد الموريتاني في الدورة الثانية والستين من الأولمبياد الدولي للرياضيات مجموعة المدربين من مفتشي الرياضيات المشرفين على تكوين ومتابعة تدريب الفريق وهم:

حرمه حمود رئيسا

محفوظ محمد عمو نائبا للرئيس

الداه محمد ببكر عضوا

إسلمو فرجو عضوا

محمد يحيى محمد عبد الله عضوا

 

وقد   شاركت  بلادنا نهاية سنة 2020 في الدورة الثانية من الأولمبياد العربي للرياضيات وحازت على المرتبة الخامسة ضمن الدول العربية بثلاث ميداليات.

التلاميذ الفائزون في هذه المسابقة هم :

يحظيه اوفى عبد الودود بميدالية فضية

حفصة محمد محمد فال بميدالية برونزية

محمد سالم محمد المختار بميدالية برونزية.

وقد نظمت وزارة التهذيب الوطني  مساء أمس الخميس  حفلا لتكريم أعضاء هذا الفريق.

وتخلل الحفل تقديم، ثلاث ميداليات واحدة فضية و إثنتان برونزيات للمشاركين الثلاثة و إفادات للفائزين بالنسخة الثانية من الأولمبياد العربي، مقدمة من طرف المنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم، وقد حازت بلادنا في هذه المسابقة على المرتبة الخامسة ضمن الدول العربية المشاركة

وقد  ألقى  معالي وزير التهذيب  الوطني  وإصلاح النظام التعلمي كلمة بالمناسبة

هذا نصها:

 

"انه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن نحتفي اليوم بأ بنا ئنا وتلا مذ تنا الذين رفعوا رؤوسنا في المحافل العربية في منافسة الأولمبياد العربي للرياضيات, فقد احتلت بلادنا المرتبة الخامسة من أصل أربعة عشر فريق تمثل أقطار عربية شقيقة أخري, كما حصد ت ميدالية فضية و ميداليتين برونزيتين وكل ذلك بفضل الله ثم بجهود كوكبة من تلامذتنا الأكفاء والمدرسين و المؤطرين المتميزين الذين أحاطوهم بالنصح والإرشادات فكانت النتيجة مما يسر ويحمد, فلكم منا جميعا كل التهنئة والشكر.

ولن انسي في هذا المقام الدور الهام الذي قامت به الالكسو في حسن تنظيم هذه المنافسة وتذليل العقبات وتمهيد طريق النجاح أمامنا فلها منا أصدق الشكر وأحسن العرفان والشكر موصول للجنة الوطنية لليونسكو على حسن تعاونها واستعدادها الدائم

أيها السادة أيتها السيدات

لقد أكد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في برنامجه الانتخابي علي أهمية التعليم وتشجيع دراسة العلوم والتركيز علي التقنيات الحديثة لمواكبة العصر والأخذ بأسباب الرقي والنماء ولن يتأتي ذلك إلا بالاجتهاد في دراسة الرياضيات وإعمال أدواتها في شتي مجالات العلوم وبذلك يجد التلميذ الي جانب متعة التعاطي مع الرياضيات فرصة ثمينة لنمو طاقاته العقلية والذهنية وتفتق مواهبه التي نعمل علي توجيهها لما فيه خير الأمة ونمائها.

أيها السادة أيتها السيدات

إن فرحتنا اليوم ولله الحمد والمنة مضاعفة إذ نوفد فريقا أخر إلي محفل دولي هذه المرة للمشاركة في الاولمبياد الدولي للرياضيات وكلنا أمل في أن يثلجوا صدورنا بقطف ميداليات ذهبية والفوز بمراتب سامية في هذه المنافسة التي ترفرف فيها أعلام كثير من بلدان العالم, الأمر الذي يجعلكم ايها الأبناء تدركون أنكم سفراء بلادكم في أنبل مهمة ألا وهي العلم والتنافس فيه.

وإنني علي يقين أنكم ستتصرفون وفق أخلاق و ونبل سفراء العلم لهذا البلد الذين طالما أشاد الأخر بسماحتهم وحسن  سمتهم وستلتزمون بما يتطلبه ذلك من الصبر و الأناة وعمل بروح الفريق  وسينصركم الله بفضله.

وستكتمل فرحتنا في هذا النشاط باسداء شهادات تقديرية مستحقة لفريق التأطير الذي عمل ضمن اللجنة الوطنية لمسابقات العلوم تثمينا لجهودهم وتضحياتهم التي لولاها لما وصل ابناؤنا لهذا المقام.

وقبل أن انهي كلمتي هذه اتقدم بجزيل الشكر للآباء وأهنئهم على هذه النتائج التي تعكس جانبا من تضحياتهم الثمينة ونرجوا أن تتواصل وتتعزز لنيل نتائج أفضل"

 

 

والقت جمعية أصدقاء الرياضيات في حفل توزيع الميداليات على الفائزين في الأولمبياد العربي للرياضيات وتعيين الوفد الموريتاني في الأولمبياد الدولي للرياضيات

كلمة بالمناسبة

هذا نصها:

"إنه لشرف لي وأنا أقف أمامكم، متحدثا باسمي وباسم زملائي في جمعية أصدقاء الرياضيات AMIMATHS، أن أعبرعن فخرنا واعتزازنا بالفريق الوطني الذي مثل بلادنا أحسن تمثيل في النسخة الثانية من مسابقات الأولمبياد العربي للرياضيات المنظمة عن بعد بإشراف الألسكو في مصر يوم 21 دجمبر 2020  والتي حصدت فيها بلادنا ثلاث ميداليات واحدة فضية وابرونزيتين.

وفي نفس الوقت نعبر عن كامل التشجيع والدعم لفريقنا الوطني الآخر الذي نرجو له التوفيق وهو يستعد لتمثيل وطننا العزيز في الدورة الثانية والستين لأكبر وأعرق وأهم مسابقة عالمية في الرياضيات وهي مسابقات الأولمبياد الدولي للرياضيات التي ستقام في SAINT-PETRESBOURG بروسيا يومي 19 و20 يوليو 2021.

صاحب المعالي، أيها السادة والسيدات

إن جمعية أصدقاء الرياضيات هي جمعية غير حكومية، غير سياسية وغير ربحية مرخصة منذ 2009، وقد ساهمت منذ تأسيسها في ترقية تدريس الرياضيات وتوفير ونشر المصادر الرقمية وأدوات التقييم والتكوين بالإضافة إلى الكثير من الأنشطة الأخرى لصالح التلاميذ والأساتذة والمفتشين نذكر منها على سبيل المثال في مجال المسابقات الخاصة وبالتنسيق مع قطاع التهذيب:

- المساهمة في تدريب الفريق الوطني المشارك في الأولمبياد الدولي للرياضيات سنة 2009 في ألمانيا، والفريق الوطني المشارك في الأولمبياد الافريقي للرياضيات سنة 2010 في السنغال والذي حصدت فيه بلادنا ميدالية فضية.

- مواكبة مسابقات جائزة رئيس الجمهورية للعلوم كشريك فاعل للجنة الوطنية لمسابقات العلوم منذ 2017 إلى اليوم.

- تأطير وتدريب الفريق الوطني المشارك في النسخة الثانية من الاولمبياد العربي للرياضيات الذي يستلم ميدالياته اليوم.

- تنظيم دورة تكوين مستمر للفريق الحالي الذي سيشارك في المسابقة الدولية من خلال إنشاء مجموعة واتساب تعمل على مدار الساعة لتأطير الفريق وتوفير النصائح والإرشادات وكذلك دعامات ووثائق للتكوين تتم مناقشتها في اجتماعات افتراضية بالصوت والصورة عبر الغرف الصوتية لمنصة Google Meet ولا يزال هذا التكوين متواصلا وبمردودية عالية والتلاميذ شهود..

- ولا يفوتنا هنا أن نشيد بشفافية ومهنية قطاع التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي في هذه الأنشطة التي شاركناه فيها ونجدد دعم رابطتنا له ووضع كل خبراتها التربوية والعلمية تحت تصرفه من أجل المساهمة في إصلاح نظامنا التربوي عامة وفي مجال الرياضيات خاصة..

- إن الجمعية باعتبارها بيت خبرة في مجال التعليم وخاصة مادة الرياضيات التي نصبت نفسها منذ سنوات للدفاع عنها توجه في هذه المناسبة ثلات رسائل:

- إلى التلاميذ: اجتهدوا، فمن جد وجد

- إلى الأساتذة: هنيئا، فمن زرع حصد

إلى أصحاب القرار: ندعوكم جميعا كل من موقعه إلى المساهمة في إنقاذ مادة الرياضيات من الإهمال والتهميش الذي تعرضت له خلال السنوات المنصرمة.. وإعطائها عناية خاصة وسيكون لذلك بالتأكيد أثر إيجابي في إصلاح النظام التربوي المنشود بصفتها مصدرا لتطوير القدرة على التفكير وتنمية الإدراك ومهارة التعبير عن الأفكار وتعزيز الحكمة وتنشيط العقل وإكساب المهارات الفعالة لحل المشاكل ..."

 

وبدوره قال الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة و العلوم، السيد محمد ولد سيدي عبد الله إن فوز بلادنا بهذه الميداليات يشير إلى أنها تزخر بالعديد من العقول القادرة على العطاء و الإبداع و المنافسة، مضيفا أنه يكشف أيضا عن نجاح المنظومة التربوية والتعليمية.

 

و أشاد بدور معلمي الحساب و أساتذة الرياضيات الذين أشرفوا على تدريس التلاميذ المتفوقين أثناء مسارهم العلميتعيين الوفد الذي سيمثل بلادنا في مسابقات الأولمبياد الدولي للرياضيات

 

بالتزامن مع الدور الثالث من الاولمبياد الوطني للعلوم، نظمت اللجنة الوطنية لمسابقات العلوم مسابقة أولية لانتقاء فريق موسع من عشرة تلاميذ

تحضيرا للمشاركة في المسابقة الدولية للرياضيات. بعد إجراء عدة تدريبات تم اختيار ستة عناصر من بين العشرة هم أعضاء الفريق المشارك في المسابقة الدولية للرياضيات في دورتها الثانية والستين وهم:

يحظيه اوفى عبد الودود

سعد بوه أحمد الحاج

سيدي محمد يحيى خطري

عبد الله علي تيام

محمد عبد الرحمن محمد المصطفى

سيدينا سيدي عبد الله.

هذا الفريق سيجري امتحانات المسابقة الدولية التي تشارك فيها اكثر من 100 دولة يومي 19 و 20 يوليو 2021 عن بعد نظرا لجائحة كورونا.

وقد استفاد الفريق خلال ايام العطلة الدراسية (ابريل2021) من دورة تدريبية حضورية، ويستفيد حاليا من دورة تكوين مستمرة عن بعد، تحضيرا للأولمبياد الدولي.

ومن المقرر زيادة على ذلك ان يستفيد الفريق قبل المسابقة الدولية من دورة أخرى مكثفة خلال مخيم تدريبي مغلق لدعم قدرات عناصره وتحضيرهم لخوض امتحانات الأولمبياد الدولي وامتحانات البكالوريا بجدارة.

 

بالإضافة إلى التلاميذ الستة يضم الوفد الموريتاني في الدورة الثانية والستين من الأولمبياد الدولي للرياضيات مجموعة المدربين من مفتشي الرياضيات المشرفين على تكوين ومتابعة تدريب الفريق وهم:

حرمه حمود رئيسا

محفوظ محمد عمو نائبا للرئيس

الداه محمد ببكر عضوا

إسلمو فرجو عضوا

محمد يحيى محمد عبد الله عضوا

 

وقد   شاركت  بلادنا نهاية سنة 2020 في الدورة الثانية من الأولمبياد العربي للرياضيات وحازت على المرتبة الخامسة ضمن الدول العربية بثلاث ميداليات.

التلاميذ الفائزون في هذه المسابقة هم :

يحظيه اوفى عبد الودود بميدالية فضية

حفصة محمد محمد فال بميدالية برونزية

محمد سالم محمد المختار بميدالية برونزية.

وقد نظمت وزارة التهذيب الوطني  مساء أمس الخميس  حفلا لتكريم أعضاء هذا الفريق.

وتخلل الحفل تقديم، ثلاث ميداليات واحدة فضية و إثنتان برونزيات للمشاركين الثلاثة و إفادات للفائزين بالنسخة الثانية من الأولمبياد العربي، مقدمة من طرف المنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم، وقد حازت بلادنا في هذه المسابقة على المرتبة الخامسة ضمن الدول العربية المشاركة

وقد  ألقى  معالي وزير التهذيب  الوطني  وإصلاح النظام التعلمي كلمة بالمناسبة

هذا نصها:

 

"انه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن نحتفي اليوم بأ بنا ئنا وتلا مذ تنا الذين رفعوا رؤوسنا في المحافل العربية في منافسة الأولمبياد العربي للرياضيات, فقد احتلت بلادنا المرتبة الخامسة من أصل أربعة عشر فريق تمثل أقطار عربية شقيقة أخري, كما حصد ت ميدالية فضية و ميداليتين برونزيتين وكل ذلك بفضل الله ثم بجهود كوكبة من تلامذتنا الأكفاء والمدرسين و المؤطرين المتميزين الذين أحاطوهم بالنصح والإرشادات فكانت النتيجة مما يسر ويحمد, فلكم منا جميعا كل التهنئة والشكر.

ولن انسي في هذا المقام الدور الهام الذي قامت به الالكسو في حسن تنظيم هذه المنافسة وتذليل العقبات وتمهيد طريق النجاح أمامنا فلها منا أصدق الشكر وأحسن العرفان والشكر موصول للجنة الوطنية لليونسكو على حسن تعاونها واستعدادها الدائم

أيها السادة أيتها السيدات

لقد أكد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في برنامجه الانتخابي علي أهمية التعليم وتشجيع دراسة العلوم والتركيز علي التقنيات الحديثة لمواكبة العصر والأخذ بأسباب الرقي والنماء ولن يتأتي ذلك إلا بالاجتهاد في دراسة الرياضيات وإعمال أدواتها في شتي مجالات العلوم وبذلك يجد التلميذ الي جانب متعة التعاطي مع الرياضيات فرصة ثمينة لنمو طاقاته العقلية والذهنية وتفتق مواهبه التي نعمل علي توجيهها لما فيه خير الأمة ونمائها.

أيها السادة أيتها السيدات

إن فرحتنا اليوم ولله الحمد والمنة مضاعفة إذ نوفد فريقا أخر إلي محفل دولي هذه المرة للمشاركة في الاولمبياد الدولي للرياضيات وكلنا أمل في أن يثلجوا صدورنا بقطف ميداليات ذهبية والفوز بمراتب سامية في هذه المنافسة التي ترفرف فيها أعلام كثير من بلدان العالم, الأمر الذي يجعلكم ايها الأبناء تدركون أنكم سفراء بلادكم في أنبل مهمة ألا وهي العلم والتنافس فيه.

وإنني علي يقين أنكم ستتصرفون وفق أخلاق و ونبل سفراء العلم لهذا البلد الذين طالما أشاد الأخر بسماحتهم وحسن  سمتهم وستلتزمون بما يتطلبه ذلك من الصبر و الأناة وعمل بروح الفريق  وسينصركم الله بفضله.

وستكتمل فرحتنا في هذا النشاط باسداء شهادات تقديرية مستحقة لفريق التأطير الذي عمل ضمن اللجنة الوطنية لمسابقات العلوم تثمينا لجهودهم وتضحياتهم التي لولاها لما وصل ابناؤنا لهذا المقام.

وقبل أن انهي كلمتي هذه اتقدم بجزيل الشكر للآباء وأهنئهم على هذه النتائج التي تعكس جانبا من تضحياتهم الثمينة ونرجوا أن تتواصل وتتعزز لنيل نتائج أفضل"

 

 

والقت جمعية أصدقاء الرياضيات في حفل توزيع الميداليات على الفائزين في الأولمبياد العربي للرياضيات وتعيين الوفد الموريتاني في الأولمبياد الدولي للرياضيات

كلمة بالمناسبة

هذا نصها:

"إنه لشرف لي وأنا أقف أمامكم، متحدثا باسمي وباسم زملائي في جمعية أصدقاء الرياضيات AMIMATHS، أن أعبرعن فخرنا واعتزازنا بالفريق الوطني الذي مثل بلادنا أحسن تمثيل في النسخة الثانية من مسابقات الأولمبياد العربي للرياضيات المنظمة عن بعد بإشراف الألسكو في مصر يوم 21 دجمبر 2020  والتي حصدت فيها بلادنا ثلاث ميداليات واحدة فضية وابرونزيتين.

وفي نفس الوقت نعبر عن كامل التشجيع والدعم لفريقنا الوطني الآخر الذي نرجو له التوفيق وهو يستعد لتمثيل وطننا العزيز في الدورة الثانية والستين لأكبر وأعرق وأهم مسابقة عالمية في الرياضيات وهي مسابقات الأولمبياد الدولي للرياضيات التي ستقام في SAINT-PETRESBOURG بروسيا يومي 19 و20 يوليو 2021.

صاحب المعالي، أيها السادة والسيدات

إن جمعية أصدقاء الرياضيات هي جمعية غير حكومية، غير سياسية وغير ربحية مرخصة منذ 2009، وقد ساهمت منذ تأسيسها في ترقية تدريس الرياضيات وتوفير ونشر المصادر الرقمية وأدوات التقييم والتكوين بالإضافة إلى الكثير من الأنشطة الأخرى لصالح التلاميذ والأساتذة والمفتشين نذكر منها على سبيل المثال في مجال المسابقات الخاصة وبالتنسيق مع قطاع التهذيب:

- المساهمة في تدريب الفريق الوطني المشارك في الأولمبياد الدولي للرياضيات سنة 2009 في ألمانيا، والفريق الوطني المشارك في الأولمبياد الافريقي للرياضيات سنة 2010 في السنغال والذي حصدت فيه بلادنا ميدالية فضية.

- مواكبة مسابقات جائزة رئيس الجمهورية للعلوم كشريك فاعل للجنة الوطنية لمسابقات العلوم منذ 2017 إلى اليوم.

- تأطير وتدريب الفريق الوطني المشارك في النسخة الثانية من الاولمبياد العربي للرياضيات الذي يستلم ميدالياته اليوم.

- تنظيم دورة تكوين مستمر للفريق الحالي الذي سيشارك في المسابقة الدولية من خلال إنشاء مجموعة واتساب تعمل على مدار الساعة لتأطير الفريق وتوفير النصائح والإرشادات وكذلك دعامات ووثائق للتكوين تتم مناقشتها في اجتماعات افتراضية بالصوت والصورة عبر الغرف الصوتية لمنصة Google Meet ولا يزال هذا التكوين متواصلا وبمردودية عالية والتلاميذ شهود..

- ولا يفوتنا هنا أن نشيد بشفافية ومهنية قطاع التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي في هذه الأنشطة التي شاركناه فيها ونجدد دعم رابطتنا له ووضع كل خبراتها التربوية والعلمية تحت تصرفه من أجل المساهمة في إصلاح نظامنا التربوي عامة وفي مجال الرياضيات خاصة..

- إن الجمعية باعتبارها بيت خبرة في مجال التعليم وخاصة مادة الرياضيات التي نصبت نفسها منذ سنوات للدفاع عنها توجه في هذه المناسبة ثلات رسائل:

- إلى التلاميذ: اجتهدوا، فمن جد وجد

- إلى الأساتذة: هنيئا، فمن زرع حصد

إلى أصحاب القرار: ندعوكم جميعا كل من موقعه إلى المساهمة في إنقاذ مادة الرياضيات من الإهمال والتهميش الذي تعرضت له خلال السنوات المنصرمة.. وإعطائها عناية خاصة وسيكون لذلك بالتأكيد أثر إيجابي في إصلاح النظام التربوي المنشود بصفتها مصدرا لتطوير القدرة على التفكير وتنمية الإدراك ومهارة التعبير عن الأفكار وتعزيز الحكمة وتنشيط العقل وإكساب المهارات الفعالة لحل المشاكل ..."

 

وبدوره قال الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة و العلوم، السيد محمد ولد سيدي عبد الله إن فوز بلادنا بهذه الميداليات يشير إلى أنها تزخر بالعديد من العقول القادرة على العطاء و الإبداع و المنافسة، مضيفا أنه يكشف أيضا عن نجاح المنظومة التربوية والتعليمية.

 

و أشاد بدور معلمي الحساب و أساتذة الرياضيات الذين أشرفوا على تدريس التلاميذ المتفوقين أثناء مسارهم العلمي