فضيحة مدوية بطلتها وكالة التنمية الحضريةADU(وثيقة+صورة)

قال المواطن محمد يحي ولد الغوث إن مدير وكالة التنمية الحضرية ADU قام بمنح قطعته الأرضية لصالح الأم التي فجعت بوفاة خمسة من أبنائها في حريق دار النعيم.
وقال المواطن على الدولة إنصاف الأم المفجوعة، ولكن ليس بظلم مواطن آخر.
وقال إنه كمالك للقطعة الأرضية رقم TJE3-3891 الموجودة بتوجنين (أو إداريا دار النعيم) كان يطالب بتسوية وضعية قطعته الأرضية وإنهاء المداخلة المفتعلة من أحد الجيران من أقارب الرئيس السابق ولد عبد العزيز، والذي منع تسوية ملف القطعة الأرضية منذ 7 سنوات.
وقال إن مدير وكالة التنمية الحضرية ADU يبدو أنه و جد الفرصة السانحة للتخلص من نفوذ قريبة ولد عبد العزيز، وأنه عندما منحت الحكومة قطعة أرضية للأسرة المنكوبة في دار النعيم دون تعيين مكان محدد قفز المدير على قطعة أسرتنا أهل محمد يحي ولد الغوث و منحها دون إبلاغ السلطات أن بها مشكلة . 

وهكذا تفاجأت الأسرة يوم أمس الجمعة بالجرافة والشرطة تهدم سكنهم وتقتاد بعض أفراد الأسرة إلى المفوضية بعدما احتجوا على تدمير ممتلكاتهم وسلبهم أرضهم.
وتساءل المواطن: “أليست أرض الله واسعة وقطعها كثيرة” مستغربا كيف تقوم السلطات بتشريد أسرة لتتكرم على أخرى بممتلكاتها.
وطالب ولد الغوث مدير الوكالة الحضرية بتقديم الاعتذار للمتضررين وللدولة لما تسبب فيه من أضرار ومغالطات وتصحيح الوضعية في أقرب وقت.
هذا ويعتزم أقارب أسرة أهل محمد يحي ولد الغوث التظاهر أمام الرئاسة مطالبين بحقهم.

القافلة

القسم: